ابدأ الآن

اسـتثمر في الشارقة

نبذة عن الشارقة

تمتلك الإمارات العربية المتحدة أحد أكثر الاقتصادات تنوعاً في منطقة الخليج، وتعتبر الشارقة العاصمة الثقافية للبلاد ومركز ثقلها الصناعي والتعليمي.

وتمتاز الشارقة بموقع محوريٍ بين قارة أوروبا ومنطقة شرق آسيا، فضلاً عن كونها همزة وصلٍ تسهل الوصول إلى المطارات والموانئ الدولية الرئيسة في كل من الخليج العربي والمحيط الهندي.

 

 

 

 

تجتمع هذه العوامل لتجعل من الإمارة وجهةً استثمارية استراتيجيةً للمستثمرين والشركات العالمية التي تتطلع لاستكشاف مناطق جغرافية جديدة والدخول إلى أسواق ناشئة، خاصة في آسيا وأفريقيا وأوروبا. وتضمن بيئة الأعمال المنظمة والمستقرة في الشارقة مكاسب طويلة الأجل، كما تعزز التوقعات المحتملة للمستثمرين بفضل اعتمادها آليات واضحةً يمكن التنبؤ بتوجهاتها المستقبلية.

ومع النمو المطرد للناتج المحلي الإجمالي والتنوع الكبير لاقتصاد الإمارة، فضلاً عن تزايد نسبة السكان من الشباب الطموح من ذوي التعليم العالي والتطلعات المستقبلية، تتمتع الشارقة بوضعٍ متميز يسمح لها بتحقيق عوائد استثمارية طويلة الأجل والوصول إلى الأسواق العالمية والكوادر المؤهلة والماهرة.

تكمن قوة الشارقة كبيئة استثمارية جاذبة في التنوع الاقتصادي الواسع الذي يميز قطاعات التصنيع والإنتاج والخدمات فيها، فحجم اقتصادها غير النفطي أقل من 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ما يجعلها واحدة من أكثر الاقتصادات استدامة وحيوية في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، كما شهدت الإمارة نمواً مركباً مستداماً في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 11٪ على مدى السنوات العشر الماضية.

 

1.4 مليون نسمة (2015)

السكان

16000 طالب سنوياً

خريجو الجامعات في الشارقة

170 أكثر من

وجهة عبر شركة "العربية للطيران

54000 شركة ومنشاة صغيرة ومتوسطة تتخذ من الشارقة مقراً لها

النشاط الريادي

Sharjah Economic Statistics

 

25 مليار دولار أمريكي

الناتج المحلي الإجمالي

6

عدد المناطق الحرة

BBB+ مستقر (ستاندرد آند بورز)

التصنيف الائتماني

29 مليار درهم إماراتي

الميزانية الحكومية

خدمات “استثمر في الشارقة”

انطلاقاً من رسالة مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة) المتمثلة في دعم عملية التنوع الاقتصادي بالإمارة، فإننا ملتزمون بمساعدة المستثمرين الأجانب، أفراداً ومؤسساتٍ، وتوجيههم نحو فرص النمو الفريدة والإمكانات الهائلة التي تزخر بها الشارقة على المستويات كافة، المهنية والشخصية.

تتمثل رؤيتنا في توفير المشورة والدعم والأفكار للشركات والمشروعات اعتماداً على الأسس القوية للنمو المستدام والتنوع الاقتصادي الذي تتمتع به الشارقة، مع تحديد وتسهيل فرص الاستثمار في مختلف القطاعات.

ولبلوغ هذا الهدف، نعمل بصورة وثيقة وفاعلة لتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص، ونسعى من خلال توجيه المستثمرين نحو الفرص الاستثمارية في القطاعات الملائمة إلى تعزيز النمو والازدهار وتوفير حل شامل ومتكامل يسهم في دفع الاستثمار في الإمارة قدماً نحو مزيد من النجاحات.
ونحن نؤمن أن خدماتنا، المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات المستثمرين، ستساهم في تعزيز مكانة الشارقة ووضعها على خارطة الأسواق العالمية الرائدة.

خدمات المستثمرين:

  • خبرات واسعة ودراية عميقة بالسوق المحلي
  • إتاحة الوصول إلى الفرص الاستثمارية في مجموعة واسعة من القطاعات والصناعات
  • استشارات دقيقة وإرشادات تفصيلية
  • خدمات الرعاية اللاحقة

يتألف فريقنا من كوادر متحمسة، وتعمل بكامل طاقتها لتمهيد الطريق أمام توسع أعمالك وضمان نجاحك. وانطلاقاً من معرفتنا العميقة ودرايتنا الواسعة بالسوق المحلي، فإننا نحرص على تبادل الخبرات والمعلومات والمعارف مع المستثمرين والتركيز على بناء وتطوير التعاون التجاري والاستثماري وتسهيل دخولهم إلى أسواق جديدة.

 

قطاعات الاستثمار

نعمل في مكتب الشارقة للاستثمار”استثمر في الشارقة” من أجل تحديد وتشجيع وتسهيل الفرص الاستثمارية في جميع القطاعات، مع التركيز على قطاعات السفر والترفيه، والنقل
والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والبيئة، والتعليم والتصنيع الخفيف.

 

السفر والترفيه

يوفر قطاع السفر والترفيه بالشارقة مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية الواعدة على خلفية التنامي المطرد في الطلب على خدمات القطاع، والذي يشمل الطلب المتزايد على الفنادق الفاخرة ومرافق الصحة والعافية والتجارب الترفيهية والمطاعم ذات المعايير العالمية، إلى جانب الارتفاع المتواصل لأعداد الركاب والزوار الواصلين إلى مطار الإمارة ومحطات السفن السياحية بها.

75%

سياح دوليون

13.6m

مليون مسافر عبر بمطار الشارقة الدولي خلال العام 2019

1.7m

زائر

70%

من النزلاء يقيمون في فنادق فئة 4 – 5 نجوم

النقل والخدمات اللوجستية

تزخر الشارقة بمجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية في هذا القطاع السريع النمو بفضل موقعها المثالي وسط إمارات الدولة الشمالية والعاصمة أبوظبي، والذي لا يبعد سوى 14 دقيقة بالسيارة من مطار الشارقة الدولي و20 دقيقة من مطار دبي الدولي، فضلاً عن مكانتها كمركزٍ تجاري وصناعي رائد على مستوى الدولة.

18m

رفع الطاقة الاستيعابية لمطار الشارقة الدولي بحلول العام 2027

20

متراً من المراسي البحرية

62%

من المراكز الصناعية مخصصة لشحن البضائع

 

توسع سريع لسوق التصدير وإعادة التصدير

الرعاية الصحية

في ضوء ارتفاع معدلات النمو السكاني في الشارقة، تتمتع الإمارة بفرص استثمارية وفيرة في مختلف مجالات قطاع الرعاية الصحية، بما في ذلك أنشطة البحث والتطوير وصناعة الأدوية وتجارة التجزئة والخدمات الصحية والمستشفيات العامة والخاصة وتوفير الخدمات الطبية وخدمات العافية وتوريد المنتجات والخدمات على امتداد سلسلة القيمة الخاصة بالقطاع.

16

مستشفى عاماً وخاصاً (2019)

630

سريراً إضافياً مطلوباً

$1,268

متوسط نصيب الفرد من الإنفاق الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة

 

التأمين الصحي والرعاية الصحية الخاصة متاحة للجميع

البيئة

توفر الشارقة فرصاً هائلة أمام المستثمرين والشركات في مجال البحوث البيئية ومشروعات مصادر الطاقة المتجددة ومنتجات وخدمات إدارة النفايات، وذلك بفضل ما أقرته الإمارة من تشريعات جديدة لحماية البيئة ومشروعاتها الرائدة في هذا الصدد مثل “مدينة الشارقة المستدامة” التي تُعدُّ أول مشروع يعمل بالكامل بالطاقة النظيفة والمتجددة في الإمارة.

5%

زيادة سنوية في حجم الطلب على الطاقة

9.5

ساعة من ضوء الشمس يومياً لتوليد الطاقة الشمسية

2.3m

مليون طن من النفايات تجمعها شركة الشارقة للبيئة (بيئة) سنوياً من مليون منزل

التعليم

توفر الشارقة مرافق عالمية المستوى في مرحلة رياض الأطفال والتعليم الابتدائي لسكانها الذين يتزايدون بمعدلات متسارعة، كما أنها تعتبر مركزاً مرموقاً للخدمات النوعية في قطاع التعليم العالي، وتمتلك العديد من مراكز التميز متعددة التخصصات في مختلف الجامعات والتي تقدم فرصاً استثمارية واعدة على امتداد سلاسل القيمة والإمداد للقطاع.

95%

معدل الإلمام بالقراءة والكتابة

25k+

ألف طالب في المدينة الجامعية بالشارقة

21

مؤسسة للتعليم العالي (2019)

232+

أكثر مدرسة (2019)

الصناعات الخفيفة

يعد قطاع الصناعات التحويلية ثاني أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي للشارقة بنسبة 16.5٪، كما أنه يمثل ثلث الناتج الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وكونها مركزاً صناعياً رئيساً داخلياً وإقليمياً، تتمتع الإمارة بمكانة رائدة على الصعيد الوطني في قطاع الصناعات الخفيفة التي تزدهر فيها وخاصة في قطاعات المنسوجات والبلاستيك والورق وتصنيع الأغذية للاستهلاك المحلي والتصدير. وهناك العديد من الفرص الاستثمارية على امتداد سلسلة القيمة الغنية والحيوية في الإمارة.

17%

من الناتج المحلي الإجمالي يعتمد على الصناعة والتصنيع التحويلي

150k

موظف في المدينة الصناعية بالإمارة

23

مخازن قابلة للتأجير بمساحة

$773k+

صادرات السلع والأجهزة الكهربائية بقيمة تتجاوز

المناطق الحرة

نعمل في مكتب الشارقة للاستثمار”استثمر في الشارقة” من أجل تحديد وتشجيع وتسهيل الفرص الاستثمارية في جميع القطاعات، مع التركيز على قطاعات السفر والترفيه، والنقل
والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والبيئة، والتعليم والتصنيع الخفيف.

المنطقة الحرة بالحمرية
المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي
مدينة الشارقة للإعلام (شمس)
مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار
مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة
مدينة الشارقة للرعاية الصحية

 

المنطقة الحرة بالحمرية

تعتبر المنطقة الحرة بالحمرية ثاني أكبر المناطق الحرة في دولة الإمارات وأسرعها نمواً حيث تضم حوالي 6,500 شركة من 163 دولة تعمل في القطاعات الخدمية والتجارية والصناعية، مما جعلها وجهة عالمية بارزة ومفضلة لدى الكثير من المستثمرين والشركات من مختلف انحاء العالم.

حيث تتميز المنطقة بامتدادها على مساحة اجمالية تقدر ب 30 مليون متر مربع ببنيتها التحتية المتطورة، وموقعها الاستراتيجي بالإضافة إلى توفر حزمة واسعة من التسهيلات والمزايا التي لا تضاهى، أبرزها إمكانية تملك الأجانب بنسبة 100%، والإعفاء الكامل من الضرائب الجمركية على المنتجات والمواد المستوردة والمصدرة من وإلى المنطقة.

كما وتوفر المنطقة الحرة قطع أراضي مناسبة للصناعات الثقيلة بالإضافة إلى الوصول إلى ميناء بعمق 14 متراً و مرسى داخلي بعمق 7 أمتار لاستيراد وتصدير البتروكيمياويات ومستودعات للتخزين ومكاتب تنفيذية. ويمثل مـجـمـع الـشـارقـة لـلأغـذيـة “فود بارك”، أول وأكبر مدينة متكاملة للصناعات الغذائية والتجارية على مستوى الإمارات والمنطقة، أحد أبرز المشاريع الرائدة في المنطقة الحرة حيث يوفر المجمع أكثر من 228 مستودعاً بأحجام مختلفة ومناسبة للتصنيع والتجميع والتعبئة والتغليف.

هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي

تعتبر هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي التي تأسست في العام 1995، إحدى أقدم مناطق التجارة الحرة في الشرق الأوسط، وأول منطقة تجارة حرة ضمن مطار دولي في دولة الإمارات، حيث تحتضن أكثر من 000,8 شركة من 165 دولة حول العالم

وتشكل حرة لمطار الشارقة الدولي قاعدة انطلاق رئيسية تربط خطوط التجارة الدولية في آسيا وأفريقيا وأوروبا، حيث توفر المنطقة وصولاً سهلاً وسريعاً إلى أكثر من 2 مليار مستهلك، وضمن دائرة طيران قطرها 4 ساعات.

وتتميز المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي بتنوع قطاعاتها والتي تشكل بيئة خصبة لكافة أنواع الشركات بدءاً من الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وصولاً إلى الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات.

مدينة الشارقة للإعلام

تمثل مدينة الشارقة للإعلام (شمس) مركزاً عالمياً للابتكار في المنطقة؛ ضمن مدينة متكاملة قادرة على تحقيق التفرد والتميز والإبداع، فهي منطقة حرة ذات سمة ابتكارية، تقدم ما يزيد عن 120 نشاطاً تجارياً، وتسمح للمستثمر الجمع بين عدة أنشطة تجارية لنفس الرخصة، كما تتيح الرخص الصادرة عن )شمس( للشركات بالعمل ضمنها في أنشطة تجارية معينة. وتوفر المدينة للعاملين في قطاع الإعلام مختلف التسهيلات واللوائح القانونية الحيوية والمرنة والخدمات العامة واللوجستية، إذ تقدم خدمات متفردة عن سواها للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، إضافةً إلى ذلك كل ما يتوافر فيها من مستوى عالٍ للخدمات المبتكرة في بيئة آمنة وواعدة  لتأسيس الشركات.

مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار

تأسس مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار بأمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة في 2016م .  اذ صمم هذا المشروع وفق أفضل الممارسات وأعلى المعايير العالمية المتبعة في بناء مجمعات التكنولوجيا، اذ يركز على محاور عدة، من بينها، تكنولوجيا المياه، وتكنولوجيا البيئة، والطاقة المتجددة، وتكنولوجيا المواصلات، وتكنولوجيا المعلومات، والتصميم الصناعي والعمارة، كما يعمل على دعم الصناعات الوطنية التي تندرج تحت هذه المحاور، وتكمن أهمية المجمع في ترجمته رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة وقادة دولة الامارات، بتفعيل دور التعليم والجامعات في البحث العلمي.

إن دور المجمع يكمن في الربط بين جهود مؤسسات القطاع الخاص والهيئات حكومية والمؤسسات الأكاديمية لدعم الأبحاث العلمية التطبيقية والتكنولوجية للقيام بالأنشطة الاستثمارية ودعم توجهات الدولة نحو اقتصاد المعرفة، وتنمية واحتضان المواهب والقوى البشرية العاملة في المجالات المتعلقة بالمجالات الحيوية التي من شأنها تحسين جودة الحياة وتشجيع كافة القطاعات على التطوير والابتكار.

حيث يهدف المجمع في  توفير بيئة ملائمة للإبداع والابتكار عن طريق إيجاد مجمع جاذب ومستدام ذي بنية تحتية وخدمات، ودعم وتشجيع وتطوير منظومة الابتكار للارتقاء بمكانة الدولة كوجهة عالمية في مجالات البحوث والتكنولوجيا، ، وتوفير البيئة الملائمة لتشجيع الاستثمار التكنولوجي والتقني في الشرق الأوسط من خلال تقديم خدمات لوجستية ذات جودة عالية وبتكاليف معقولة، ودعم وتطوير المحتوى التكنولوجي والبحثي من خلال تفعيل الابتكار المحلي وتشجيع المبتكرين ومساندتهم في إنشاء شركاتهم الخاصة، ودعم وتعزيز الابتكار وتشجيع الأفكار البحثية القابلة للتحويل إلى منتجات ملموسة

مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة

مدينة الشارقة للنشر- المنطقة الحرة
توفر المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر البنية التحتية والخدمات المتكاملة للشركات والصناعات المختلفة، إلى جانب تقديم حزمة من خدمات الترخيص والطباعة والنقل والتوزيع وغيرها. ويعد تأسيس المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر دليلاً حيوياً على رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. حيث أنها تستفيد من موقع الشارقة الاستراتيجي، وصلتها بأسواق العالم جواً وبراً وبحراً.
المميزات:

  • ترخيص وتسجيل الشركات
  • توفير خدمة الرخصة المزدوجة (رخصة المنطقة الحرة والرخصة المحلية)
  • منصة متكاملة للطباعة والنشر الإقليمي والعالمي
  • إعفاء من الضرائب
  • 100% ملكية تامة
  • لا قيود على تحويل رؤوس الأموال
  • تقدم الأولوية لأحداث لا حصر لها مثل معرض الشارقة الدولي للكتاب ومهرجان الشارقة القرائي للطفل
  • مركز ربط عالمي لجميع دول العالم

مدينة الشارقة للرعاية الصحية

تأسست مدينة الشارقة للرعاية الصحية (SHCC) في مارس 2012 بناءً على توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بهدف الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية في المنطقة ومن ثم تحويل الإمارة إلى وجهة جاذبة لقطاع الرعاية الصحية في المنطقة.

تُعد مدينة الشارقة للرعاية الصحية هيئة منطقة حرة طبية، وتتيح للمستثمرين إمكانية التملك الحر مع إعفاء كامل من الضرائب واستعادة رأس المال والأرباح بنسبة 100٪، إلى جانب توفيرها خدمات “النافذة الواحدة” وتسهيلات شاملة لاستصدار التراخيص مع بنية خدماتية(خدمية) تمتاز بمعايير عالمية. تقع المدينة على مساحة إجمالية قدرها 4.8 مليون متر مربع بالقرب من مطار الشارقة الدولي.

تهدف المدينة إلى تلبية احتياجات الرعاية الصحية لجميع المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بفضل ما تمتاز به من مرافق حديثة وخدمات متطورة في مجالات الرعاية الصحية. علاوةً على ذلك، ستوفر مدينة الشارقة للرعاية الصحية للشركات الأجنبية فرص التملك الحر بنسبة 100٪ للمستشفيات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، والعيادات متعددة التخصصات، والمختبرات، ومراكز إعادة التأهيل، والمراكز الصحية، والوحدات السكنية، والنوادي الصحية، والمكاتب الاستشارية، إلى جانب وحدات التخزين والإنتاج لمعدات ومستلزمات الرعاية الصحية.

Main Land

الشركة المحلية هي شركة مرخصة من قبل دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، ويسمح لها بممارسة أنشطتها وأعمالها التجارية داخل السوق المحلية أو خارج دولة الإمارات العربية المتحدة ومن دون أي قيود.

في حال قام مستثمر غير إماراتي بتأسيس شركة تجارية في السوق المحلي، يحق له امتلاك 49٪ من أسهم الشركة، أما النسبة المتبقية (51٪) فتعود للكفيل المحلي